كرة نسائية

سالي منصور.. رحلة احترف لم تكتمل وموهبة انفجرت مع وادي دجلة

تقتصر شهرة لعبة كرة القدم على كثير من الرجال ولم يشتهر بها النساء كثيرًا على الرغم من وجود عدة مواهب نسائية متعددة من الفتايات في اللاعبة مجالات عدة أهمهم كرة القدم.

موهبة اليوم هي موهبة استثنائية في عالم كرة القدم النسائية

سالي منصور تلعب كرة القدم منذ نعومة أظافرها حول منزلها ومع أصدقائها، فمنذ أن أتممت الأربع سنوات وهي تلعب كرة القدم، وتثبت نفسها بجدارة مرة تلو الأخرى.

نشأت سالي منصور

ولدت سالي في مدينة بورسعيد وكانت مغرمة بلعب كرة القدم مع الصبية في شوارع المدينة.

وكانت سالي تلعب معهم كثيرا وهو ماكان يميزها عن غيرها، لكونها البنت الوحيدة التي تلعب كرة القدم مع صبية شارعها، حتى لاحظ والديها موهبة ابنتهما.

البداية

انضمت سالي منصور لنادي سماد طلخا بالمنصورة، بعد أن أتممت الحادية عشر عامًا، وشاركت بالدوري العام المصري.

كانت سالي أصغر لاعبة كرة لاعبة كرة قدم بالفريق مما جعلها تنضم للمنتخب الوطني للكرة النسائية رغم صغر سنها، لتحقق العديد من الإنجازات الهامة بالمنتخب.

رحلة احتراف سريعة

في عمر السادسة عشر انتقلت مع مدرب أجنبي إلى مدينة “استونيا” ولكنها لم تمكث كثيرا، فسرعان ما عادت إلى مصر.

مشوار أفضل لاعبة بالدوري المصري مع وادي دجلة

سالي منصور
سالي منصور

جاءت لها الفرصة الحقيقة عندما التحقت بنادي وادي دجلة، لتحصل معه على أفضل لاعبة كرة قدم ولقب هداف الدوري.

وحصلت سالي أيضا على لقب أفضل خط وسط لأكثر من مرة، وساعدت الفريق في الحصول على دوري السيدات لكرة القدم لمدة 6 سنوات متتالية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق