سوبر هاتريك | موقع رياضي متخصص في متابعة ورصد أخبار وكواليس كرة القدم المحلية والعربية والعالمية في كافة الملاعب لحظة بلحظة.

‏”أبوتريكة” قصة أمير خطف قلوب الجماهير للأبد

يعد محمد أبو تريكة، نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق شخصية من الشخصيات المبهرة شخصية يتعلم منها الكبير قبل الصغير معني الاجتهاد والأخلاق والعمل والكفاح والموهبة، هو اللاعب الذي تنطبق عليه مقوله لا يحتاج البطل الي تقديماً أو عنوان، رمز الأفراح الكروية.

وكسدت الأحزان على الكرة المصرية بعد اعتزاله، هو الرجل الخلوق المحترم المتواضع أفضل من أنجبت الكرة المصرية والعربية والإفريقية بل بالكرة العالمية، أنه أمير القلوب، الماجيكو، الموهوب الذي ترك خلفه فراغ كبير في ناديه الأهلي والمنتخب، إنه اللاعب محمد أبو تريكة.

في عهده كانت نجوم أوروبا لاتعرف عن الكرة المصرية في أحديثها سوي الماجيكو محمد أبو تريكه، حيث ناطح كبار أوروبا في مناسبات عدة واستطاع أن يحسمها لصالحه، ولذا يعد أحد النجوم المشرفة للوطن العربي بأكمله، حياته مليئه بالدروس والعبر والنجاحات، الذي يتمنى أن يحققها كل إنسان، بنى نفسه بجهده وعرقه، ووصل لقمة المجد، ومع هذا ظل متواضعاً، خجولاً، لم يعرف الغرور طريقاً له.

تميز بأخلاقه العالية في علاقاته مع الأخرين داخل وخارج الملعب، بالإضافة إلى التزامه بقواعد وأخلاقيات اللعب، فلم يحصل علي بطاقة حمراء واحدة طوال مشواره التاريخي في كرة القدم .

ويعرض لكم”سوبر هاتريك” السيرة الذاتية للاعب الدولي المصري محمد ابو تريكة:

ميلاده و نشأته:

وُلد في 7 نوفمبر 1978 في قرية ناهيا إحدى قرى محافظة الجيزة.

نشأ في أسرة متواضعة مع ثلاثة أولاد وبنت واحدة، وعمل في صغره كعامل يومية في مصنع للطوب مع عمه، وساهم عمله الشاق في تقوية عضلاته وإعداده بدنياً. واستمر في تعليمه حتى تخرج في كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة القاهرة، وصف أبو تريكة أن طفولته كانت لها آثار كبيرة في ولعه وشغفه بلعب كرة القدم مع أصدقائه وجيرانه.

حيث بدأ أبو تريكة رحلته في عالم كرة القدم منذ أن كان عمره سبع سنوات حيث كان يلعب بشوارع ناهيا ويشارك في الدورات الرمضانية. ومن خلال أصحابه الذين أدركوا مهارة قدم أبو تريكة، عرف أبو تريكة طريق الأندية والمراكز الشبابية لينتقل إلى مرحلة أخرى من حياته الكروية. وعندما بلغ أبو تريكة 12 عاماً، أرشده صديقه مجدي عابد (حارس مرمي نادي سموحة) إلى الاختبارات الرياضية التي كانت تجري آنذاك في نادي الترسانة، وبالفعل نجح أبو تريكة في كافة الاختبارات وانضم إلى النادي.

بداية مسيرته الفنية:

كانت بداية مسيرته الفنية مع نادي الترسانة في مرحلة الفئات العمرية بين عامي 1990 و1997، ولعب للفريق الأول 7 مواسم منذ 1997 حتى 2004 شارك خلالها في 52 مباراة في مسابقة الدوري المصري.

وقدم تريكة  أداء ملفتاً للأنظار مما دفع النادي الأهلي للتوقيع معه في موسم 2004 وتمكن من حجز مقعداً اساسياً في صفوف المارد الأحمر، حيث كان أمير القلوب يلعب في مركز خط وسط مهاجم أو المهاجم الثاني رقم (10)، ومن خلال مهاراته أصبح من أبرز وأهم نجوم النادي الأهلي ونجوم كرة القدم في مصر وأفريقيا، فكان الجميع يطلق عليه زيدان العرب، واستمر محمد أبو تريكة في صفوف النادي الأهلي حتى موسم 2012 لينتقل بعدها إلى اللعب في الدوري الإماراتي مع نادي بني ياس..

بطولات محمد أبو تريكة:

حقق محمد أبو تريكة الكثير من الإنجازات منها ما كان على المستوى الدولي ومنها ما كان على المستوى المحلي برفقة النادي الأهلي، إضافةً إلى أرقامه الفردية التي تمكن من تسجيلها خلال مشواره الكروي.

حيث حقق محمد أبو تريكة لقب بطولة كأس أمم أفريقيا برفقة المنتخب المصري عامي 2006 و2008 كما حقق بطولة دوري أبطال أفريقيا برفقة النادي الأهلي 5 مرات حيث في المواسم  (2005)، (2006)، (2008)، (2012)، (2013).

وحصد  لقب بطولة الدوري المصري الممتاز برفقة النادي الأهلي 7 مرات في المواسم (2004–2005)، (2005–2006)، (2006–2007)، (2007–2008)، (2008–2009)، (2009–2010)، (2010–2011).

وأضاف إلى رصيده بطولة كأس مصر والتي نجح في تحقيقها مرتين في المواسم (2006)، (2007)، وأيضًا كأس السوبر الأفريقي في المواسم  (2006)، (2007)، (2009)، (2013)، بالإضافة إلى كأس السوبر المصري في المواسم (2005)، (2006)، (2007)، (2008)، (2010)، (2012).

وعندما انتقل لنادي بني ياس حقق بطولة كأس الخليج للأندية في موسم 2013.

استطاع أن يصبح أمهر لاعب فى أفريقيا وذلك من خلال الإنجازات الفردية التي حققها، ومن أبرز الجوائز التي نالها أبو تريكة جائزة أفضل لاعب أفريقي بمنافسة شديدة من لاعبين مثل دروجبا وصامويل إيتو.

إنجازات محمد أبو تريكة الفردية:

حقق محمد أبو تريكة العديد من الإنجازات، حيث حقق لقب جائزة الكاف لأفضل لاعب داخل قارة أفريقيا 4 مرات، أعوام 2006 و2008 و2012 و2013، كما حقق لقب جائزة هيئة الإذاعة البريطانية لأفضل لاعب كرة قدم في أفريقيا في عام 2008.

وحصل على المركز الثاني في جائزة أفضل لاعب أفريقي في عام 2008.

ونال محمد أبو تريكة جائزة أفضل لاعب في مصر 5 مرات، أعوام 2004 و2005 و2006 و2007 و2008، ما يعني أنه حاز عليها 5 مرات على التوالي، وحصل على جائزة الهداف في مسابقة كأس العالم للأندية في عام 2006 برصيد 3 أهداف، كما حقق جائزة هداف بطولة دوري أبطال أفريقيا في عام 2006 برصيد 8 أهداف.

وحصل على جائزة الهداف في مسابقة الدوري المصري 2006 برصيد 18 هدفًا على الرغم من أنه يلعب في منتصف الميدان، كما أنه حقق هداف مسابقة كأس مصر في عام 2007 برصيد 4 أهداف.

وكان قد شارك اللاعب محمد أبو تريكة بقميص المنتخب المصري في 100 مباراة، في حين مثل النادي الأهلي في 304 مباريات في مسابقة الدوري، تمكن خلالها من تسجيل 125 هدفًا، واشتهر أبو تريكة بالرقم 22، وسمي إضافةً للماجيكو بأمير القلوب، نسبةً إلى شعبيته العارمة.

أرقامه القياسية:

يعد اللاعب المصري السابع الذي يدخل نادي المئة برصيد 105 هدف.

اللاعب الأكثر تهديفا في تاريخ بطولة دوري أبطال أفريقيا برصيد 33 هدف.

اللاعب الأكثر تهديفا لمنتخب مصر في تصفيات كأس العالم لكرة القدم برصيد 12 هدفاً.

اللاعب الأكثر تهديفًا للنادي الأهلي في البطولات الأفريقية.

ثاني أكثر لاعب تهديفًا في تاريخ لقاءات القمة بين نادي الأهلي والزمالك برصيد 13 هدفاً.

احتل المركز العاشر في قائمة هدافي العالم لعام 2008 التي يصدرها الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم بعد أن كان في المركز ال22 وذلك بعد أن ارتفع رصيده إلى 11 هدفاً دولياً خلال شهر نوفمبر 2008م.

ثالث أفضل هدافي بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم بالمشاركة مع ليونيل ميسي والبرازيلي دينيسلون برصيد 4 أهداف.

ويعتبر أكثر لاعب شعبية في العالم حسب تصنيف الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم (IFFHS) مرتين علي التوالي عام 2007م وعام 2008م.

وهو أكثر لاعب يحصد جائزة الكاف لافضل لاعب إفريقي داخل القارة – 4 مرات (2006 – 2008 – 2012 – 2013).

اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ كأس العالم للأندية برصيد 11 مباراة (بالمشاركة مع وائل جمعة).

اعتزال أبو تريكة:

وفي عام 2013 قرر امير القلوب ان ينهي مشواره الكروي،وخاصة عقب خسارة مصر أمام غانا وفقدان الأمل في التأهل إلى كأس العالم. ورغم محاولات إدارة النادي الأهلي ليعدل عن قراره لكنه كان قد اتخذ قراره بالفعل لتكون بطولة كأس العالم للأندية هي المحطة الأخيرة له ويعلن الماجيكو في يوم 18 سبتمبر 2013 اعتزاله رسمياً، يوماً بكت فيه كرة القدم لخسارة لاعب لم ولن يتكرر مهما مر الزمن.

عمله كمحلل رياضي:

وقبل انطلاق كأس العالم 2014 أعلنت قنوات بي إن سبورتس عن التعاقد مع اللاعب أبو تريكة ليكون ضمن فريق التحليل لمباريات كأس العالم،  وأستمر أبو تريكة بعدها كمحلل رياضي حيث شارك في تحليل العديد من البطولات الكبرى حتى الآن، وأشتهر حالياً بكونه ضمن فريق التحليل لدوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني والدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإيطالي.

قد يعجبك أيضا
اضف تعليق